الدفاع الروسية: معلومات واشنطن لا تميز بين مواقع “معارضتها” و“النصرة”

أعلن ممثل وزارة الدفاع الروسية في المجموعات المتخصصة بوقف العمليات القتالية والمسائل الإنسانية في جنيف العميد ألكسندر زورين أن التحليل الأولي للمعلومات التي قدمتها وزارة الدفاع الأمريكية ووكالة الاستخبارات المركزية إلى روسيا عن انتشار مجموعات “المعارضة المسلحة” المدعومة من واشنطن يدل على أنه لا يوجد أي تمييز بين مواقع “المعارضة” وتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.

وقال زورين خلال اتصال عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا اليوم “تم في جنيف إجراء اتصالات بين الضباط الروس وممثلي وزارة الدفاع والمخابرات الأمريكية والمواد التي أرسلوها لنا والخاصة بمناطق نشاط المجموعات المسلحة التي تسيطر عليها الولايات المتحدة هي قيد الدراسة ولكن التحليلات الأولية أظهرت أن هذه المواد لا تسمح بإجراء تمييز بين “المعارضة” وجبهة النصرة”.

وأشار زورين إلى أن الجانب الروسي خلال الاتصالات مع الولايات المتحدة شدد على ضرورة التركيز بوجه خاص على تقديم المعلومات الفورية اللازمة لتحديد المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين ومجموعات المعارضة.

وأكد زورين أن الجانب الأمريكي يتجاهل الأدلة التي تقدمها وزارة الدفاع الروسية وتثبت خرق المسلحين لنظام التهدئة في حلب وقال “نعكف يوميا على تسليم الأمريكيين البيانات المتعلقة بوقف العمليات القتالية ونشير لهم إلى ضرورة التحقيق الموضوعي واتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون تكرار الانتهاكات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *