عباس يغادر المستشفى

غادر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مستشفى في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الخميس، بعد أن أجريت له فحوص على القلب جاءت نتائجها طبيعية.
وقال عباس في حديث مقتضب لتلفزيون فلسطين بعد خروجه من المستشفى “الحمد لله كل شي تمام.. أمر بسيط في القسطرة. أتيت إلى هنا) للمستشفى الاستشاري وقاموا بالواجب واجريت العملية والحمد لله سأخرج الآن”.
ونقل عباس (81 عاما) إلى المستشفى في وقت سابق يوم الخميس من دون إعلان عام. وترددت أنباء منذ فترة طويلة عن معاناة عباس من مشاكل في القلب بيد أن المسؤولين الفلسطينيين لم يؤكدوا ذلك مطلقا.
وقال الدكتور سعيد سراحنة المدير الطبي للمستشفى الاستشاري في مدينة رام الله بالضفة الغربية للصحفيين بينما كان عباس لا يزال في المستشفى “أُدخل إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية روتينية وقد عُملت له كافة الفحوصات بما فيها القسطرة. نتائج الفحوصات سليمة وطبيعية. الرئيس سيغادر المستشفى بعد ساعتين.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *