الرئيس التشيكي: ليس هناك “معارضة معتدلة” في سورية

أكد الرئيس التشيكي ميلوش زيمان أنه ليس هناك “معارضة معتدلة” في سورية وانما مجموعات متطرفة فقط، مبينا أنه يختلف في هذا التقييم عن الموقف الذي تتبناه الولايات المتحدة.

وقال زيمان في حديث أدلى به اليوم لموقع “أوراق برلمانية” الالكتروني التشيكي إن “روسيا تنشط في سورية وعلى خلاف الأمريكيين بشكل شرعي لكون الحكومة السورية الشرعية هي التي دعتها في حين لم يدع أي مسؤول سوري شرعي الامريكيين إلى سورية”.

وأشار إلى أن تبعات ما يقوم به الامريكيون في سورية ستقع عليهم لأن أحدا لم يدعهم للقدوم إلى هذا البلد.

وتقود الولايات المتحدة منذ اكثر من سنتين تحالفا استعراضيا غير شرعى بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي لم يحقق أي نتائج تذكر على الأرض بل اسهم فى تمدد التنظيم المتطرف لتطول اعتداءاته الدول الداعمة له.

في حين بدأت القوات الجوية الروسية فى 30 أيلول من العام الماضى عملية عسكرية بناء على طلب من الدولة السورية لدعم جهود الجيش العربى السورى في معركته ضد الإرهاب أسفرت عن تدمير آلاف الاهداف للتنظيمات الإرهابية من عتاد وأسلحة متنوعة ومنشات لانتاج القذائف والعربات وسيارات وصهاريج تنقل النفط السورى المسروق الى داخل الأراضى التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *