اللاذقية.. مؤسسة “الشهيد” تكرّم 30 أسرة شهيد و100 جريح من الجيش والقوات الرديفة

كرّمت مؤسسة الشهيد في اللاذقية 30 أسرة شهيد ممن فقدت أكثر من شهيد جميعهم من العسكريين والشرطة والقوات الرديفة للجيش العربي السوري.و 100 جريح بحالة العجز الكلي أو الجزئي . ولفت الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب في اللاذقية إلى معاني ودلالات هذا التكريم الذي يأتي تعبيرا عن الوفاء لتضحيات الجرحى والشهداء الذين قدموا أغلى ما لديهم لدحر الإرهاب الدولي الذي تواجهه سورية وليبقى الوطن عزيزا منيعاً كريما ولينعم أبناء الوطن بالأمن والأمان وأكد أهمية التكريم في ذكرى حرب تشرين التحريرية التي أثمرت نصرا كبيرا لسورية على الاحتلال الإسرائيلي مبيّنا أن بواسل الجيش العربي السوري يخوضون اليوم حربا شرسة ضد الإرهاب و سيحققون النصر المؤزر عليه قريبا . وقال أحد ضباط الجيش في المنطقة الساحلية :إن التكريم في ذكرى حرب تشرين التحريرية له أهمية كبيرة لأن المكرمين هم امتداد لأبطال الجيش العربي السوري في تلك الحرب التي غيرت تاريخ العرب الحديث وواقعهم وبددت أوهام الغزاة والمعتدين وأثبت هؤءلاء الجرحى والشهداء أنهم بواسل مستعدون للتضحية بكل غال ونفيس كآبائهم من أجل سورية التي ستنتصر بدمائهم وبتضحياتهم وستصبح أكثر قوة ومنعة بفضل تضحياتهم. فيما أشار مدير مؤسسة الشهيد باللاذقية عصام خضور إلى أن المؤسسة تعنى بشؤون الجرحى وبأسر الشهداء الذين ما بخلوا بالعطاء لأجل وطنهم وهي تقدّم الخدمات لهم تقديرا لبسالتهم ولدمائهم الزكية الطاهرة التي روت تراب الوطن ليبقى صامدا شامخا .
ورأت نور درويش ممثلة عن قسم الإعلام في قيادة مجموعات الدفاع الشعبي أن التكريم هو أقل واجب يمكن تقديمه أمام حجم تضحيات وعطاءات أبطال الجيش العربي السوري الذين أقسموا على بذل كل ما يستطيعون للنصر على الإرهاب التكفيري وليعيش أبناء سورية بكرامة.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *