ترجمان: واشنطن تملك ذراعين في الحرب على سورية “داعش” و”النصرة” الإرهابيين

أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أن الولايات المتحدة تخوض حربا بالوكالة في المنطقة باستخدام تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وهو ما يجعلها عاجزة حاليا عن ضربه أو حتى فصله عن “المعارضة”.

وقال ترجمان في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية نشرت اليوم “إن هناك ارتباطا عضويا بين جبهة النصرة والإدارة الأميركية اعتمادا على السياسة الأميركية الجديدة في المنطقة ألا وهي الحرب بالوكالة” لافتا إلى وجود ذراعين لواشنطن في هذه الحرب أحدهما تنظيم داعش الذي لا تستطيع أن تعلن عن علاقتها به وتقول إن عليها محاربته والقضاء عليه وذراع أخرى هي جبهة النصرة التي ترتبط بها ارتباطا عضويا.

ولفت ترجمان إلى أن الولايات المتحدة حاولت تعويم هذا التنظيم عبر تغيير اسمه من “جبهة النصرة” إلى “جبهة فتح الشام” غير أن العصابات الإرهابية ليست بالأسماء وإنما بالممارسة وجميع الفصائل والعصابات الموجودة هي عصابات إرهابية ولا يمكن فصلها أو القول إن أحدها إرهابي والآخر لا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *