تخريج دورة إعداد فرعية للقيادات القاعدية في الحسكة

أقيم في قاعة المحاضرات في شعبة مدينة الحسكة للحزب حفل تخريج دورة الإعداد الفرعية (قيادات قاعدية) بمشاركة 28 دارسا ودارسة.
وألقى الرفيق أمين فرع الحسكة كلمة تحدث فيها عن مرحلة تأسيس الحزب والمناخ المحلي والدولي ، والحياة السياسية على المستوى العربي والدولي، ودور الحزب في الحياة السياسية في سورية منذ تأسيسه في كل المجالات وأهمها محاربة الفكر التكفيري منذ بداية الثمانينات ونجح في مكافحة الإخوان المسلمين، وبعد رحيل القائد المؤسس حافظ الأسد طرح السيد الرئيس بشار الأسد تجديد وتطوير الحزب، حيث استطاع الحزب التخلص من نقاط ضعفه حتى شعر العالم بان قوة جديدة بدأت تتنامى في سورية، لتبدأ المؤامرة علينا منذ عام 2005 واتهام سورية بدم الحريري .كذلك رد السيد الرئيس على وزير خارجية أميركا برفضه ورقة بلاده وقال مقولته الشهيرة أن تكلفة الحرب مع أميركا اقل بكثير من طلبات وزير الخارجية الأمريكية… ليأتي انتصار المقاومة عام 2006 لذلك كله كان الإلحاح على إسقاط سورية بعد أن قطع الشك باليقين، بأن محور المقاومة أصبح خطيرا عليهم وتبدأ الحرب على سورية عام 2011 لإسقاط الدولة وإسقاط الحزب، لكن شعبنا وجيشنا استطاعا المقاومة والصمود .
وتابع الرفيق الناصر حديثه للدارسين: انتم اللبنة الأساسية للحزب وعندما تكون الأسس متينة يصبح البناء متينا،
نحن كبعثيين يجب أن نبقى متيقظين فطالما نحن نقاتل “إسرائيل” ونحن مع القضية الفلسطينية فسيبقى محورنا محارب من قبلهم.
وختم الرفيق أمين الفرع حديثه: يجب العمل للعودة للجماهير ، ونغوص بالجماهير وبهمومهم . مطلوب منا الكثير ومن منظماتنا ان نعود لأرض المعركة لأن البعث باقي وسيبقى .
هذا وقد ألقيت كلمة الدارسين وكلمة لإدارة مدرسة الإعداد الحزبي.
وحضر حفل التخريج الرفاق أعضاء قيادة الفرع والرفاق قيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية.

البعث ميديا || الحسكة -عبدالرحمن السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *