شبيبة حمص تطلق العمل بمبنى الرابطة بالقصير بعد إعادة ترميمه

أطلق فرع اتحاد شبيبة الثورة بحمص أمس العمل في مبنى رابطة الشهيد أحمد فرح ‏في القصير بعد انجاز الترميمات والاصلاحات للمبنى الذي تعرض لاعتداءات من قبل المجموعات الارهابية.

وبين رئيس مكتب الشباب في فرع حمص لحزب البعث العربي ‏الاشتراكي إياد ظفرور أهمية هذه الخطوة التي أراد من خلالها الشباب إيصال رسالة ‏مفادها التصميم على العمل الفعال والايجابي، ومتابعة النشاطات البناءة في المجتمع ‏تأكيدا على إرادة الحياة وروح العمل الوطني في نفوس الشباب وأنهم يقفون جنبا إلى ‏جنب مع الجيش العربي السوري الباسل في حربه ضد الإرهاب.

بدوره أشار أمين فرع حمص لشبيبة الثورة شحادة مطر إلى أن إعادة تأهيل مبنى ‏الرابطة تمت بجهود شباب الرابطة وأهالي المنطقة وبتمويل منهم، حيث أنهوا أعمال ‏ترميمه وتجهيزه ليصبح مؤلفا من 5 غرف وقاعة اجتماعات، وجاهزا لإقامة ‏النشاطات الشبيبية والمعسكرات التي تعزز ثقافة التطوع وتعكس مدى الوعي الوطني ‏لدى الشباب المشاركين فيها.

وأوضحت عضو قيادة فرع الشبيبة رئيس مكتب الاعلام والمعلوماتية نهاد طهماز أن ما قام به الشباب هو تأكيد على حماسهم وإيمانهم بانتصار سورية وتجاوزها ‏لهذه الأزمة التي تمر بها لافتة إلى أهمية العمل الشبيبي التطوعي في ترسيخ مبادئء ‏وقيم اتحاد شبيبة الثورة.

تخلل الفعالية عرض فيلم وثائقي بعنوان “القصير من الدمار إلى الإعمار” قدم من خلاله مجموعة صور توثيقية لجرائم الارهاب في منطقة القصير وكيف تمت إعادة ‏تأهيلها بمساعدة فرع الشبيبة والأهالي، واختتمت بحفل فني جماهيري في ساحة الحي الغربي بالقصير بحضور ‏فعاليات اجتماعية ودينية وثقافية وحشد من الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *