الجيش يدمر آليات ومرابض هاون للتنظيمات الإرهابية في ريفي حماة وإدلب

نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات مكثفة على مواقع انتشار تنظيم “جبهة النصرة” و “جند الأقصى” المرتبطين بنظامي أردوغان وآل سعود في ريف حماة الشمالى وإدلب.

وذكر مصدر عسكري أن: «عمليات الجيش تركزت على تجمعات وتحصينات التنظيمات الإرهابية ومحاور تحركها في بلدات اللطامنة ومورك وكفرزيتا بالريف الشمالي المتاخم لريف إدلب الجنوبي».

ولفت المصدر إلى أن: «الضربات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين من بينهم المتزعم في تنظيم “جبهة النصرة” مهدي العابد وتدمير 4 آليات وسيارة من نوع بيك آب مزودة برشاشات متنوعة وتقل عددا منهم».

وأحكمت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أمس سيطرتها على منطقتي المداجن والبرج وضهرة الفطس وتلة خربة كحيلة غرب بلدة معان في ريف حماة الشمالي بعد تدمير آخر تحصينات المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” و “جند الأقصى” وغيرهما المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح”.

ودمر الطيران الحربي السوري أمس منصات إطلاق الصواريخ ومرابض هاون وعربات مدرعة وآليات لإرهابيي “جيش النصر” و “حركة أحرار الشام” و “جند الأقصى” وجبهة النصرة” و “تجمع العزة” وقضى على أعداد منهم من بينهم الإرهابي محمد الأشتر/ متزعم في تجمع العزة في قرى وبلدات صوران واللطامنة ومحيط معان وتل بزام وطيبة الإمام وكفر زيتا.

وفي بلدة معرتمصرين شمال مدينة إدلب بنحو 9 كم بين المصدر العسكري أن: «الطيران الحربي السوري دمر مرابض هاون وآليات مزود بعضها برشاشات للتنظيمات الإرهابية وأوقع عددا من أفرادها بين قتيل ومصاب».

وتستهدف التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بلدة معرتمصرين بشكل يومي بالقذائف الصاروخية والهاون والأسلحة الرشاشة الثقيلة بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين والتي أسفرت أمس عن إصابة شخص وطفلين من أهالي كفريا بجروح متفاوتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *