الارهاب يستهدف بلدة الفوعة المحاضرة بريف إدلب بالـ«القذائف»

أصيب 3 أشخاص بينهم امرأة بجروح جراء اعتداء المجموعات الإرهابية التابعة لما يسمى “جيش الفتح” بالقذائف على بلدة الفوعة المحاصرة شمال مدينة إدلب.

وذكرت مصادر أهلية في بلدة الفوعة أن “مجموعات إرهابية متحصنة في بلدة بنش واصلت ظهر اليوم استهداف بلدة الفوعة بقذائف ما تسبب بإصابة شخصين بجروح”.

وأفادت المصادر صباح اليوم بأن “إرهابيين يتحصنون في بلدة بنش استهدفوا الفوعة بعدة قذائف هاون ما تسبب بإصابة امرأة بجروح ووقوع أضرار مادية في منازل المواطنين وممتلكاتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *