الانتصار على “إسرائيل” و”الإرهاب” في سورية ولبنان مهد لاستقرار لبنان

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن الانتصار على العدو الإسرائيلي ومواجهة الإرهاب التكفيري في سورية ولبنان هو الذي مهد أجواء الاستقرار في لبنان وهيأ الأجواء المناسبة لتفعيل مؤسساته الدستورية.

ولفت قاسم خلال لقائه اليوم رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا بحضور مسؤءول ملف الأحزاب في المجلس السياسي لحزب الله الحاج محمود قماطي الى انكشاف المشروع الأمريكي الإسرائيلي وادواته من الإرهابيين التكفيريين الذين يعملون لضرب أصالة عقيدة الأمة وتمزيق بلدانها.

وبين قاسم ان المواجهة ضد “اسرائيل” والإرهابيين وتضحيات المقاومة التي حررت الارض وافشلت مشروع الشرق الأوسط الجديد وعطلت فتنة التكفيريين ومنعت تمدد الاحتلال الإسرائيلي وتمزيق بلدان المنطقة صبت في مصلحة العودة إلى ثوابت خياراتنا الشعبية الأصيلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *