البطريرك كيريل يدعو إلى التعاون الدولي الجاد لهزيمة الإرهاب في سورية

أكد غبطة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا للكنيسة الأرثوذكسية ضرورة التنسيق والتعاون الدولي الجاد لهزيمة الإرهاب في سورية ورفع المعاناة عن شعبها.

وأعرب كيريل خلال لقائه رئيس المجلس البابوي الكاردينال كورث كوخ اليوم في موسكو عن أمله بانتهاء الحرب الظالمة التي تتعرض لها سورية في القريب العاجل وعودة السلام والأمن والاستقرار إلى ربوعها والبدء بإعادة الإعمار.

وقال البطريرك كيريل .. “إننا سنواصل العمل مع ممثلي الكنيسة الكاثوليكية للقيام بكل ما هو ممكن من أجل وضع حد لمعاناة الشعب السوري والعودة به إلى الحياة السلمية” مضيفا ..”الحرب ستنتهي وستبرز قضية إعادة إعمار سورية”.

وأشار البطريرك إلى ضرورة أن تبدأ الكنيستان الروسية والكاثوليكية بوضع قائمة بالمواقع الدينية التي تضررت في سورية جراء الإرهاب الممنهج الذي تعرضت له.

وكان البطريرك كيريل أعرب لدى استقباله المطران اغناطيوس مطران أبرشية فرنسا وأوروبا الغربية والجنوبية للروم الأرثوذكس بطريركية أنطاكية وسائر المشرق ممثلا لغبطة البطريرك يوحنا العاشر في موسكو أول أمس عن تضامنه الكبير مع معاناة الشعبين السوري والعراقي جراء جرائم التنظيمات الإرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *