الشعبة الأولى في فرع جامعة تشرين تزور حواجز الجيش في اللاذقية

بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد وبتكليف من الرفيق الدكتور لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين للحزب قام الرفيق الدكتور منير يحيى أمين الشعبة الأولى وأعضاء قيادة الشعبة وأكثر من ستين رفيقاً ورفيقة بزيارة لحواجز الجيش العربي السوري في اللاذقية, ووزعوا بطاقات المعايدة وباقات الزهور إلى رجال الجيش وقوى الأمن الموجودين, معبّرين عن محبتهم لوطنهم, والتفافهم حول جيشهم الوطني, وتقديرهم لتضحياته وبطولاته, وعن تمسكهم بقيادتهم الحكيمة والشجاعة وعلى رأسها الرفيق الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.
%d8%b4%d8%b9%d8%a8%d8%a9-1
وهنّأ الرفيق الدكتور أمين الشعبة رجال الجيش والأمن بهذه المناسبة الغالية, مشيداً بتفانيهم وإخلاصهم وبما يقومون به من دور وطني كبير في حماية أمن الوطن والمواطن, وأكّد أن سورية بفضل إنجازات الحركة التصحيحية على جميع الأصعدة, ونهجها الوطني والقومي, وتضحيات شهدائها, وبطولات جيشها, وقيادتها الحكيمة والشجاعة, تنتصر اليوم على أعدائها, وتصنع تاريخاً جديداً للمنطقة وللعالم.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *