القيادة العامة للجيش تدعو الإرهابيين في حلب الشرقية إلى فتح المعابر الإنسانية

جددت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة دعوتها التنظيمات الإرهابية المنتشرة في الأحياء الشرقية لمدينة حلب إلى السماح للمواطنين بالخروج من الأحياء وعدم اتخاذهم كرهائن ودروع بشرية.

ودعت القيادة في بيان “المسلحين في الأحياء الشرقية إلى إزالة الألغام من المعابر التي حددتها الدولة والسماح لمن يرغب من المواطنين بالمغادرة وفتح المستودعات التموينية وتوزيع المواد الغذائية لمستحقيها”.

وجددت القيادة في بيانها تأكيدها على “السماح للجرحى والمرضى بالخروج من الأحياء الشرقية لمدينة حلب من المعابر المحددة سابقا”.

وشدد البيان على أن القيادة العامة للجيش “تمتلك المعلومات الكاملة والدقيقة عن أماكن تواجد المسلحين ومستودعاتهم ومقراتهم وترصد جميع تحركاتهم في الأحياء الشرقية لمدينة حلب”.

كما دعت القيادة العامة للجيش الأخوة المواطنين في الأحياء الشرقية لمدينة حلب إلى التعاون مع الجيش العربي السوري وأكدت حرصها الشديد على أمنهم وسلامتهم.

وتحاصر مجموعات إرهابية تكفيرية أغلبيتها تتبع لتنظيم “جبهة النصرة” و”حركة نورالدين الزنكي” و”أحرار الشام” آلاف المدنيين في الأحياء الشرقية لحلب وتمنعهم من المغادرة إضافة إلى قيام أفرادها بسرقة المواد الغذائية من منازل المواطنين حيث منعوا الأهالي من الخروج عبر الممرات الإنسانية التي حددتها الحكومة السورية بالتعاون مع الجانب الروسي لإخلاء المدنيين والجرحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *