زراعة حماة توزع الدفعة الثانية من المساعدات الطارئة لمربي النحل

باشرت غرفة زراعة حماة أمس توزيع الدفعة الثانية من المساعدات الطارئة لمربي النحل الذين فقدوا خلايا النحل التي كانت تشكل مصدراً لمعيشتهم نتيجة تداعيات الأزمة وذلك ضمن إطار التعاون مع برنامج الغذاء العالمي.

وبين رئيس الغرفة خالد القاسم أن هذه الدفعة شملت مستلزمات إنتاج العسل وتضمنت 150 فرازاً يدوياً وكل واحد منها لعشرة نحالين متجاورين في المنطقة فضلاً عن 150عتلة وبذلة نحال وبكرة سلك للإطارات، موضحا أن قطاع النحل تعرض كغيره من قطاعات الزراعة لأضرار كثيرة في ظل الظروف الراهنة الأمر الذي استدعى البحث عن طرق وأساليب لإعادة تنمية القطاع.

ولفت القاسم إلى أن التوزيع شمل الأسر المتضررة أو التي أصبحت دون معيل والمربين، وذلك في مجال قرى وبلدات معرين الجبل وسريحين وبسيرين والبيه والرقيطة وطيبة الإمام والشيحة ومعرشحور بريف حماة وعين حلاقيم وتين السبيل وبرشين وبيت عتيق وحزور وقلعة عليان وحكر عتيق وربعو والحيلونة بريف المحافظة الغربي.

وأكد أمين سر غرفة زراعة حماة حسام نبهان أن الهدف من هذا التحرك هو جعل هذه الأسر، ولاسيما الأشد فقراً منها أو تلك التي فقدت معيلها، شريكاً أساسياً فعالا ودائماً في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإيجاد فرص عمل جديدة وإضافية لأبناء تلك المناطق والحفاظ على فرص العمل القائمة في قطاع الزراعة والمساهمة في إعادة عجلة العملية الإنتاجية الزراعية للدوران من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *