منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مستعدة لقبول عينات لسلاح كيميائي استخدمه الإرهابيون بسورية

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أنها مستعدة لأن تقبل من روسيا عينات لسلاح كيميائي استخدمته التنظيمات الإرهابية في سورية.
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أعلن أمس أن خبراء الوزارة أكدوا استخدام الإرهابيين مادتي الكلور والفوسفور الأبيض وذلك بعد تحليل تسع عينات أخذت من منطقة 1070 شقة جنوب غرب حلب وتتضمن أجزاء من القذائف والتربة من الحفر في أماكن سقوط القذائف مضيفا إنه “تم أيضا أخذ عينات من 4 سوريين مصابين بالمواد الكيميائية التي استخدمها الإرهابيون للقيام بتحليل معمق بمختبر خاص في روسيا”.

ونقلت وكالة تاس عن المنظمة قولها في بيان إنها “تلقت من السلطات الروسية مؤخرا اقتراحا بتقديم عينات ومواد أخرى متعلقة باستخدامها المفترض كسلاح في حلب”.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق اليوم إن “موسكو تدرس إمكانية نقل عينات من المواد السامة التي تم جمعها في حلب بنفسها إلى مقر المنظمة في لاهاي لتحليلها”.

وجاء في بيان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن “هذه العينات والمواد الأخرى قد تفيد بعثة المنظمة في مواصلة عملها على تقصي الحقائق.. ونظرا للوضع الأمني في حلب وحولها عرضت المنظمة على الخارجية الروسية تلقي هذه المواد في دمشق أو لاهاي” مشيرا إلى أن المنظمة تنتظر رد الجانب الروسي.

واستخدمت التنظيمات الإرهابية الغازات السامة أكثر من مرة ضد الأحياء السكنية في حلب من بينها يوما الـ 30 من الشهر الماضي والـ 3 من الشهر الجاري عندما أطلقت قذائف تحتوى غازات سامة على اتجاه منيان واتجاه 1070 شقة وحى الحمدانية السكني ما أدى إلى حدوث 48 حالة اختناق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *