النواب الأمريكي يصدق على مشروع قانون عدائي ضد روسيا

صدق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يتضمن بنودا حول ما سماه “تفعيل الجهود المبذولة للحيلولة دون بسط روسيا نفوذها السياسي في العالم” وذلك في إطار الإجراءات العدائية والخطوات التحريضية التي تتخذها الإدارة الأمريكية وأجهزتها السياسية والاستخباراتية ضد روسيا.

وتشن الولايات المتحدة وحلفاؤها حملة تضليلية إعلامية وسياسية ضد روسيا تستهدف على وجه الخصوص العملية العسكرية الجوية الروسية لمكافحة الإرهاب في سورية التي فضحت التراخي الغربي في محاربة الإرهاب وكشفت أن التحالف الذي تقوده واشنطن بدعوى محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي مجرد تحالف دعائي القصد منه تبرير العودة الأمريكية إلى المنطقة عسكريا.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس أن مشروع قانون تمويل أنشطة الاستخبارات الأمريكية لعام 2017 الذي صدق عليه مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 390 صوتا مقابل 30 يقضي بإنشاء لجنة خاصة تعمل على الحيلولة دون ما يسمى “التصدي للمساعي النشطة التي تبذلها روسيا من أجل ممارسة الضغوط الخفية على الشعوب والحكومات في دول أخرى”.

وتتبع روسيا سياسة مستقلة تلتزم فيها بالقوانين الدولية وتسعى من خلالها إلى حل الأزمات في العالم بطريقة سلمية دون تدخلات خارجية إضافة إلى سعيها للتطوير المستمر لعلاقات بناءة مع الآخرين بعيدا عن لغة الضغوط والإملاءات التي تتبعها الإدارة الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *