حمدان يطالب بإحالة حكام قطر إلى المحكمة الجنائية الدولية

أكد أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين “المرابطون” في لبنان العميد مصطفى حمدان أن مخطط حكام مشيخة قطر سيكون مصيره إلى الزوال والاندحار بعد هزيمة الإرهاب في سورية والعراق ومصر والمنطقة العربية خلال الأشهر القادمة.

وطالب حمدان في بيان له اليوم بإحالة حكام قطر إلى المحكمة الجنائية الدولية بعد اعترافاتهم بدعم الإرهابيين في سورية ومصر.

وقال حمدان.. “على المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الإنسانية العالمية ألا تتغاضى عن المطالبة بإحالة ما يسمونهم حكام محمية قطر إلى محكمة الجرائم الدولية” محملا حكام هذه المحمية المسؤولية الأساسية في دعم وإدارة الإرهاب والتخريب الذي أدى إلى سفك دماء عشرات الآلاف من أبناء الأمة العربية في سورية ومصر والعراق ولبنان في السنوات الأخيرة الماضية.

وكانت مشيخة قطر جددت على لسان وزير خارجيتها محمد بن عبد الرحمن ال ثاني الأسبوع الماضي التأكيد على الاستمرار في دعمها التنظيمات الإرهابية في سورية من خلال ما سماه “مواصلة تسليح المعارضة” حتى “إذا أنهى الرئيس الامريكى المنتخب دونالد ترامب الدعم لها”.

وتؤكد الوقائع الميدانية أن مشيخة قطر شكلت منذ بداية ما يسمى الربيع العربي الحاضنة الأساسية والداعمة الأولى لكل التنظيمات الإرهابية التي أخذت على عاتقها تنفيذ المخططات التى تستهدف المنطقة ووحدتها وأمنها واستقرارها فيما سخرت خزائنها وأذرعها الاعلامية لخدمة هذه التنظيمات تنفيذا للمخطط الذى يخدم المصالح الأمريكية والصهيونية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *