فوتيل يدعو ترامب إلى مواصلة السير على نهج أوباما في دعم الإرهابيين

دعا قائد القوات المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الى مواصلة السير على نهج الرئيس الأمريكي باراك أوباما لجهة الاستمرار في دعم وتدريب التنظيمات الإرهابية التي تطلق عليها واشنطن تسمية “معارضة معتدلة” في سورية.

وتأتي دعوة فوتيل في ظل حالة الترقب والقلق لدى البعض سواء داخل الولايات المتحدة وأوروبا أو في المنطقة من داعمي الإرهاب إزاء احتمال تغير مواقف الإدارة الأمريكية بعد انتخاب ترامب الذي أكد أن لديه وجهة نظر مغايرة عن أوباما ولا سيما فيما يتعلق بدعم ما يسمى “المعارضة المعتدلة” في سورية وأعلن أن أولويته محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

ونقلت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية عن فوتيل قوله في واشنطن ردا على سؤال عما إذا كان يجب على فريق الأمن القومي الخاص بترامب الإبقاء على برنامج التدريب الأمريكي لما يسمى “المعارضة المعتدلة” في سورية.. “آمل أن نتمكن من إيجاد وسيلة للقيام بذلك” مضيفا.. إن “الولايات المتحدة وحلفاءها يجنون ثمار هذا البرنامج”.

ودعمت الولايات المتحدة منذ بداية الحرب على سورية التنظيمات الإرهابية على مختلف مسمياتها بالمال والسلاح وانشأت لهم معسكرات تدريب فى دول مجاورة بما فيها تركيا والأردن والسعودية وقدمت لهم أطنانا من الأسلحة متجاهلة كل التحذيرات من مغبة انتشار الإرهاب الذى تدعمه مع حلفائها في أوروبا والمنطقة وارتداده على هذه الدول نفسها.

وتؤكد الوقائع وما كشفته وسائل الإعلام مؤخرا عن تسليح واشنطن لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي عدم جدية الولايات المتحدة والأطراف الغربية في التوصل إلى حل سلمي وسياسي للأزمة في سورية وسعيها فقط لكسب المزيد من الوقت لإنقاذ التنظيمات الإرهابية التي ترعاها في سورية وتحاول تسويقها تحت مسمى “معارضة معتدلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *