دي ميستورا يدعو مجددا إرهابيي “النصرة” لمغادرة حلب الشرقية

كرر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا دعوته إرهابيي “جبهة النصرة” إلى مغادرة الأحياء الشرقية لحلب “عبر ممر آمن”.
وقال دي ميستورا أثناء مؤتمر صحفي عقده في جنيف: “إن انسحاب مقاتلي “جبهة النصرة” من مدينة حلب قد يسهم في الحيلولة دون إراقة الدماء ويدعم سعي الأمم المتحدة إلى إعلان هدنة إنسانية عاجلة”.
وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم قال في مؤتمر صحفي عقب لقائه دي ميستورا في دمشق في العشرين من الشهر الماضي.. “نحن متفقون على ضرورة خروج الإرهابيين من شرق حلب بغض النظر عن اختلافنا حول أعدادهم” مشددا على أن المواطنين السوريين لا يمكن أن يكونوا رهائن للإرهابيين هناك.
وتقوم وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة بعمليات دقيقة لاجتثاث إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات المنضوية تحتها من الأحياء الشرقية لمدينة حلب بالتوازي مع العمل على إجلاء المدنيين الذين يتخذهم الإرهابيون دروعا بشرية حيث تمكنت وحدات الجيش من إعادة الأمن والاستقرار إلى مساحات واسعة في تلك الأحياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *