اتفاقية بين اتحاد العمال وبيت العامل الإيراني لإقامة مؤسسة لشؤون الجرحى

وقع رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري مع أمين عام منظمة بيت العامل الايراني على رضا محجوب اتفاقية تعاون مشترك تهدف إلى تعميق العلاقات النقابية بين الجانبين وإقامة مؤسسة تعنى بشؤون الجرحى في سورية.

وتضمنت الاتفاقية إقامة مؤسسة تتبع لاتحاد العمال في سورية تعنى بشؤون جرحى الجيش العربي السوري والطبقة العاملة وغيرهم والذين تسببت جروحهم بإعاقة دائمة والعمل على إعادة تأهيلهم نفسيا وبدنيا ومهنيا لدمجهم في المجتمع وذلك من خلال الاستفادة من الخبرات التي تمتلكها مؤسسة الشهيد في إيران بهذا المجال.

كما تضمنت الاتفاقية قيام اتحاد بيت العامل الايراني تقديم المساهمات العينية والفنية والتقنية لاتحاد عمال سورية لإقامة جامعة عمالية بجودة علمية عالية ونفقات قليلة على غرار جامعة العمل التي يملكها بيت العامل في طهران.

وتم الاتفاق على مقترح بيت العامل الايراني بإحداث تكتل نقابي إقليمي للمنظمات النقابية الداعمة للمقاومة ودعوة الاتحادات التي ترغب بالانضمام لهذا الاتحاد والدعوة إلى عقد مؤتمره الأول في مدينة طهران مطلع العام القادم.

وفي تصريح صحفي أكد القادري أهمية التعاون والتنسيق مع بيت العامل الإيراني للاستفادة من الخبرات الإيرانية فيما يتعلق برعاية الجرحى مبينا أن مؤسسة الشهيد لها أهداف تتمثل بتأهيل الجرحى نفسيا وبدنيا وتدريبهم مهنيا حيث سيزور وفد فني سوري ايران قريبا للاطلاع على التجربة الايرانية.

بدوره أشار محجوب إلى أهمية هذه الاتفاقية والتي ستعود بالفائدة على الجانبين منوها بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في الحرب ضد الإرهاب.

وكان الوفد العمالي الايراني زار عددا من المواقع النقابية ومؤسسة الرعاية الصحية وجرحى الجيش العربي السوري في مشفى الشهيد يوسف العظمة بدمشق والتقى عددا من المسؤولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *