استنفار جميع المؤسسات الخدمية لإصلاح ما خربته التنظيمات التكفيرية بحلب

أكد محافظ حلب حسين دياب أن جميع المؤسسات الخدمية تعمل على مدار الساعة لإعادة ترميم وإصلاح ما خربته التنظيمات الإرهابية التكفيرية في مدينة حلب.

ولفت المحافظ خلال اجتماعه أمس مع أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة والمدينة والمديرين المركزيين في الأمانة العامة للمحافظة ورؤساء القطاعات الخدمية إلى ضرورة الاستنفار الكامل لتقديم جميع الخدمات إلى الأحياء التي أعاد إليها الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار لتسهيل عودة الأهالي إليها، مشددا على ضرورة تسريع وتيرة العمل واستثمار جميع الطاقات البشرية والفنية ووضع برامج زمنية دقيقة لإنجاز الأعمال المطلوبة وتسهيل عملية المتابعة والمراقبة.

ودعا المحافظ إلى التنسيق بين جميع المديريات الخدمية لتوحيد جهودها لتحويل الأحياء المطهرة من الإرهاب الى ساحات حقيقية للعمل لإعادة الألق إليها بعد أن عانت من جرائم الإرهاب لسنوات طويلة”.

وحدد محافظ حلب برامج مناوبة لأعضاء المكتب التنفيذي في مجلس المحافظة والمدينة وذلك للقيام بأعمال الإشراف المباشر على أعمال الترميم والإصلاح الجارية، مشددا على أنه ستتم متابعة مختلف المديريات لمنع حصول أي تقصير من أي جهة ومحاسبة المقصرين في توفير الخدمات الأساسية للمواطنين انطلاقا من مسؤولية الدولة تجاه كل أبنائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *