«الاشتراكي الأوروبي» قلق من حملات اعتقال النظام التركي للمعارضين

صرح الحزب الاشتراكي الأوروبي عن قلقه حيال حملة الاعتقالات التي يشنها نظام رجب طيب أردوغان في تركيا بحق معارضيه السياسيين مطالباً “بالعودة إلى عملية سياسية في البلاد ذات صدقية واستئناف الحوار السياسي”.

وقال الحزب الاشتراكي الأوروبي الذي يضم الأحزاب الاشتراكية والعمالية في الاتحاد الأوروبي في بيان له في ختام مؤتمره أمس في براغ: “نشعر بقلق عميق جراء اعتقال رئيسي حزب الشعوب الديمقراطي واحتجاز عدد من أعضائه وصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان في تركيا”.

وكانت سلطات النظام التركي منعت أواخر تشرين الثاني الماضي نواباً أوروبيين من لقاء رئيس حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش المعتقل في سجون النظام التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *