بدء فرز الأصوات في انتخابات رئاسة أوزبكستان

بدأ فرز الأصوات بعد إغلاق صناديق الاقتراع في أوزبكستان التي شهدت، اليوم الأحد، انتخابات رئاسية مبكرة تنافس فيها أربعة مرشحين.

ويتوقع أن تجري مراسم تنصيب الرئيس الجديد قبل حلول رأس السنة الجديدة، وذلك على الرغم من أن دستور البلاد يحدد فترة مدتها شهران على إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية، لتولي الفائز بها منصبه، حسبما قال مسؤول أوزبكستاني لوكالة تاس الروسية.

وأدلى حوالي 80 في المئة من الناخبين بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي تشهدها أوزبكستان، اليوم.

وقبل 3 ساعات من إغلاق صناديق الاقتراع، أفادت لجنة الانتخابات المركزية بأن إقبال المواطنين في مراكز التصويت عبر البلاد شكل 77 في المئة من إجمالي عدد الناخبين المسجلين.

وذكر رئيس اللجنة، ميرزا أولوغ بيك، أن عملية التصويت جرت وفقا لقوانين البلاد ولم تتخللها حوادث أو انتهاكات.

وتنافس في انتخابات الرئاسة أربعة مرشحين، هم: شوكت مرضيايف من “الحزب الليبرالي الديمقراطي الأوزبكستاني” (رئيس الوزراء والقائم بأعمال رئيس الدولة حاليا)، وختم جان كتمانوف من “الحزب الشعبي الديمقراطي الأوزبكستاني”، وسارفار أتاموراتوف من “حزب النهضة الوطنية الديمقراطية”، وناريمان عُمروف من “حزب العدالة الاشتراكي الديمقراطي”.

وسوف يفوز المرشح الذي يحصل على أكثر من 50 في المئة من أصوات الناخبين المشاركين في الانتخابات التي نظمت بعد رحيل رئيس أوزبكستان الأول، إسلام كريموف، في 2 أيلول الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *