مقتل قيادي بـ”داعش” في أفغانستان

أكدت السلطات الأفغانية، اليوم الأحد، مقتل أحد القيادين البارزين بتنظيم “داعش” ويدعى محمد ناصر، في اشتباكات مع قوات الأمن الأفغانية، وفقا لوكالة “خاما برس”.

وقالت السلطات المحلية في مدينة درزاب بولاية جوزجان شمالي أفغانستان، إن مجموعة من عناصر “داعش” هاجمت عددا من نقاط تفتيش في منطقة درزاب واشتبكت مع قوات الأمن ما أسفر عن مقتل ناصر وإصابة ما لا يقل عن عنصرين آخرين بالتنظيم.

وأضاف رحمة الله خاشار، رئيس بلدية درزاب، أن قوات إضافية تم إرسالها إلى المنطقة لصد هجوم محتمل من قبل مسلحي “داعش”.

وكان عبد الرشيد دوستم، نائب الرئيس الأفغاني، قال، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن “داعش” يخطط لتجنيد 7 آلاف عنصر جديد في صفوفه في الأجزاء الشمالية من أفغانستان، ويركز على تجنيد متطوعين أجانب قادمين من سوريا والعراق ولبنان وطاجكستان وأوزبكستان وجمهورية الشيشان الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *