موسكو: إرسال مراقبين دوليين إلى حلب يجب أن يتم بموافقة الحكومة السورية

قالت وزارة الخارجية الروسية أن القرار بشأن إرسال مراقبين دوليين إلى مدينة حلب يجب أن يتم بموافقة الحكومة السورية مشيرة إلى أن ذلك أعلن من قبل نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف خلال لقائه اليوم سفراء كل من فنلندا والدنمارك والسويد وكذلك السفيرين المفوضين للنرويج وإيسلندا والمعتمدين لدى روسيا الاتحادية.

ولفتت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم إلى “أنه تم خلال اللقاء إطلاع المشاركين فيه على الوضع الإنساني في سورية مع التركيز على التدابير المتخذة من قبل الجانب الروسي في إجلاء السكان المدنيين من الجزء الشرقي لمدينة حلب وضمان وصول المساعدات الإنسانية إليهم”.

وأضافت الخارجية الروسية في بيانها.. أنه “وفي هذا السياق جرى بحث عملية التوافق في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار بشأن إرسال مراقبين دوليين إلى المنطقة” مشيرة إلى أن الجانب الروسي أكد على أن نشاط هؤلاء المراقبين يجب أن يتم وفق قواعد القانون الدولي الإنساني ويجب أن تراعى فيه على وجه الخصوص الموافقة من جانب الحكومة السورية على مثل هذا التعاون الإنساني.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين أعلن أمس عقب اجتماع تشاوري مغلق لمجلس الأمن أن الدول الأعضاء في المجلس توصلت إلى “صياغة جيدة” لنص مشروع القرار بشأن حلب مشيرا إلى أن التصويت على المشروع المتفق عليه في مجلس الأمن سيجرى اليوم الاثنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *