الصين تحصل على تقنيات سرية للولايات المتحدة

صرحت وزارة العدل الأمريكية أن المواطن الصيني يوي لون، الذي كان يعمل في مركز الأبحاث الأمريكي “يونايتد تكنولوجيز”، اعترف بسرقة تقنيات عسكرية مهمة ووثائق ونقلها إلى الصين.

وأوردت الوزارة بيانا للقائمة بأعمال مساعد المدعي العام الأمريكي ماري ماكورد، جاء فيه أن “لون أكد سرقته واستخدامه لمعدات تقنية هامة ووثائق، مع علمه بأن هذه السرقة ستفيد صناعة التقنيات العسكرية في الصين، لكنه انتهك عمداً حظر الولايات المتحدة الأميركية على الصين، حسب قائمة من المعدات والتكنولوجيا الأميركية”.

وجاء في بيان الوزارة الذي نشر على موقعها الإلكتروني، أن لون البالغ من العمر 38 عاماً والحاصل على إقامة في الولايات المتحدة الأمريكية، اعترف بذنبه وفقاً لبند تنظيم جريمة وظيفية والكشف عن الأسرار التجارية للحكومة الأجنبية، ويصل الحد الأقصى لمدة العقوبة حتى 15 عاماً، كما وانتهك قانون الرقابة على الصادرات من الأسلحة، التي تصل عقوبة السجن لها حتى 20 عاماً.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *