خلافات بين الإرهابيين تؤجل خروج الدفعة الأخيرة من الأحياء الشرقية لحلب

أكدت مصادر في مدينة حلب أن التأخير في إخراج الدفعة الأخيرة من الإرهابيين وعائلاتهم من الأحياء الشرقية لمدينة حلب ناتج عن خلافات بين المجموعات الإرهابية ومنعهم دخول الحافلات التي تقل دفعة جديدة من الجرحى والمرضى والأطفال والنساء من بلدتي كفريا والفوعة إلى حلب.

وذكرت المصادر أنه كان من المقرر وصول 8 حافلات تنقل عشرات الحالات الإنسانية والعائلات من بلدتي كفريا والفوعة إلى مدينة حلب بالتوازي مع إخراج 62 حافلة تقل المئات من الإرهابيين وعائلاتهم إلى ريف حلب الجنوبي الغربي.

وأوضحت المصادر أن الخلافات بين المجموعات الإرهابية داخل أحياء الزبدية والمشهد وصلاح الدين والأنصاري تسببت بتأخير إخراج ما تبقى من إرهابيين وعائلاتهم وإجلاء المزيد من الحالات الإنسانية والعائلات من بلدتي كفريا والفوعة.

وأكدت المصادر حرص الحكومة السورية على إنجاز الاتفاق الرامي إلى إخلاء مدينة حلب بالكامل من السلاح والمسلحين وإجلاء مئات الجرحى والمرضى والأطفال والنساء من بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب الشمالي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *