البطريرك الراعي: عودة الأمن والاستقرار إلى حلب ستسهم بعودة أبنائها إليها

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة حلب ستسهم في عودة أبنائها إليها وبناء حياتهم فيها من جديد.
وقال البطريرك الراعي اليوم خلال قداس عيد الغطاس في كنيسة السيدة بالصرح البطريركي في بكركي بحضور راعي أبرشية حلب المارونية المطران جوزيف طوبجي “الحديد والنار انتهوا ونحن نأمل في أن يتمكن أبناء حلب من العودة إليها” معربا عن امله في ان يكون عودة الاستقرار إلى المدينة خطوة نحو عودة الامن الى سورية والمنطقة.
وأشار البطريرك الراعي إلى أن تزايد الإرهاب والعنف في منطقتنا يستوجب من جميع ابنائها المحبة والتاخي كي يتمكنوا من العيش بسلام والوصول إلى حياة افضل في كل المجالات.
ويدعو البطريرك الراعي باستمرار إلى وقف الحرب الإرهابية على سورية وضرورة التزام المجتمع الدولي وتحديدا منظمة الأمم المتحدة بالعمل على وقف الحروب وإيجاد حلول سياسية للازمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *