مسؤولان إيرانيان: وقف الأعمال القتالية وتغيير مواقف بعض الدول جاء انعكاسا لتحرير حلب

أكد المساعد السياسي للقائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية في إيران العميد رسول سنائي راد أن وقف الأعمال القتالية في سورية وتغيير مواقف بعض الدول يعكس حجم الانتصارات التي حققتها سورية وحلفاؤها وعلى رأسها تحرير حلب من الإرهابيين.

وقال سنائي راد في تصريح له اليوم إن “ما آلت إليه معركة حلب وانتصار سورية فيها أجبر النظام التركي على القبول بالواقع كما أن الظروف الجديدة يمكن أن تبعد بعض المسلحين عن الإرهاب وتفصلهم عن المجموعات التكفيرية”.

بدوره اعتبر المستشار الاعلامي لقائد حرس الثورة الدكتور حميد رضا مقدم فر أن تحرير حلب يمثل انتصارا للشعب السوري ويتزامن مع قرب تحرير الموصل من تنظيم “داعش” الإرهابي “الذي بات في حكم المنتهي في العراق”.

وأشار مقدم فر خلال ملتقى ثقافي لقادة قوات التعبئة في قطاع النقل الجوي الإيراني إلى أن هزيمة التنظيمات الإرهابية في سورية جاءت عبر مقاومة وصمود الشعب السوري ووقوف أصدقائه إلى جانبه لافتا إلى أن نظام الهيمنة العالمي بقيادة الولايات المتحدة هو من أوجد تنظيم “داعش” وغيره من التنظيمات الإرهابية لمحاربة الإسلام والمسلمين ولكن هذه الاستراتيجية الجديدة فشلت بفعل يقظة ووعي شعوب المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *