إعادة تأهيل “17” مدرسة في الأحياء الشرقية من حلب

في اطار حرص الحكومة على متابعة العملية التعليمية وعودة التلاميذ الى مقاعد الدراسة تم تأهيل 17 مدرسة بشكل جزئي في عدد من الأحياء الشرقية لمدينة حلب التي أعاد اليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار.

وأكد مدير التربية في حلب ابراهيم ماسو أن 3825 تلميذا وتلميذة من مرحلة التعليم الاساسي عادوا الى مقاعد الدراسة في عدد من الاحياء الشرقية.

ولفت ماسو الى أن عمليات إعادة التأهيل للمدارس مستمرة مع مراعاة التوزع السكانى وكثافته في الأحياء الشرقية، مؤكدا أنه تم تأهيل 17 مدرسة حتى الآن والعمل جار حاليا لتأهيل ست مدارس أخرى، مبينا أنه يتم التعاون مع لجان الأحياء لترحيل الانقاض الناجمة عن الدمار
الذي لحق بالأبنية جراء الاعتداءات الارهابية على المدارس لوضع عدد من المدارس في الخدمة بأسرع وقت وتوفير الاحتياجات اللازمة للتلاميذ والطلاب لمتابعة تحصيلهم العلمي من خلال تجهيزها بالأثاث المطلوب ورفدها بالهيئة التعليمية والتدريسية والادارية لضمان استمرار العملية التعليمية بنجاح.

وأكد مدير التربية أن العمل جار لانجاز الدراسات والخطط والمشاريع الفنية والهندسية والادارية لاخلاء عدد من المدارس المشغولة في المدينة واعادة صيانة وتأهيل جميع المدارس المتضررة من الارهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *