الاحتلال يتخذ إجراءات العقاب الجماعي بحق أبناء القدس المحتلة

أقر ما يسمى “المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر” سلسلة من الإجراءات العقابية الجماعية بحق أبناء مدينة القدس المحتلة وذلك بعد عملية الدهس التي نفذها فلسطيني ضد قوات الاحتلال في منطقة جبل المكبر أمس وأوقع خلالها أربعة قتلى وأصاب نحو 20 آخرين بجروح قبل أن يستشهد برصاص هذه القوات.

وذكرت وسائل إعلام أن الإجراءات تضمنت هدم منزل منفذ العملية فادي القنبر ومنع تسليم جثمانه إلى عائلته إضافة إلى اعتقال كل من أظهر تأييده للعملية على مواقع التواصل الاجتماعي وتحويله إلى الاعتقال الإداري.

وكانت قوات الاحتلال داهمت منزل القنبر ومنازل لعائلته في جبل المكبر بالقدس المحتلة وأخضعتها للتفتيش الدقيق قبل أن يعتقل خمسة من أفراد عائلته هم والده ووالدته وشقيقاه وزوجته فيما تم تبليغ بعض شبان جبل المكبر بمنعهم من قيادة الشاحنات حتى إشعار آخر.

وعمدت قوات الاحتلال إلى إغلاق مداخل جبل المكبر بالمكعبات الإسمنتية مانعة المركبات من الدخول إليه والخروج منه كما أغلقت مداخل قريتي حزما وجبع وقامت بتفكيك خيمة نصبت لتلقي العزاء بالشهيد القنبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *