اللاذقية: توزيع حقائب وهدايا على أطفال دار كفالة الأيتام

استمرارا للمساعدات التي تقدمها روسيا الاتحادية لتعزيز صمود السوريين في مواجهة الحرب الإرهابية وزع مركز التنسيق الروسي في حميميم اليوم حقائب مدرسية وهدايا وملابس شتوية على اطفال دار كفالة الايتام بمدينة اللاذقية.

ولفت ممثل مركز التنسيق المقدم فيتالي ايلكوف الى أن توزيع المساعدات التي تقدمها روسيا الاتحادية للشعب السوري في مختلف المحافظات يعبر عن عمق علاقات الصداقة والتعاون بين الشعبين في البلدين.

وبين أن المركز قدم اليوم هدايا للأطفال في دار كفالة الأيتام تتضمن حقائب مدرسية وقرطاسية مقدمة من أطفال روسيا الاتحادية إلى جانب ملابس شتوية وهدايا وحلويات معربا عن أمله بأن يعم الامن والاستقرار في سورية ويتخلص شعبها من الإرهاب.

بدوره أشار مدير الدار وليد الاسمر إلى أهمية هذه المبادرة في إدخال الفرح والبهجة إلى قلوب الأطفال الأيتام، منوها بالاهتمام الذي يوليه مركز التنسيق الروسي في حميميم والجالية الروسية في اللاذقية بالدار من خلال الزيارات المتكررة وتقديم الهدايا المستمرة للأطفال.

وأوضح أن الدار تحرص على التعاون مع مختلف الجمعيات والجهات العامة لتقديم الرعاية المثلى للأطفال، لافتا إلى أن قسما من الأطفال التحق بالدار نتيجة الظروف الحالية التي تمر بها سورية.

وقدمت روسيا الاتحادية يوم الخميس الماضي حقائب مدرسية ومستلزمات دراسية لأبناء الشهداء والطلاب المتفوقين في مدرسة الشهيد غسان زوان بحي الدعتور في اللاذقية وفي نهاية شهر كانون الأول الماضي مساعدات طبية إلى مشفى تشرين الجامعي ووزع ممثلو مركز التنسيق الروسي في حميميم هدايا على الأطفال المرضى في عدد من أقسامه.

وتأسست دار كفالة الايتام في العام 1959 وهي الوحيدة بالمنطقة الساحلية وتضم 48 طفلا من عمر 5 سنوات حتى 14 سنة وتقدم لهم خدمات اجتماعية وصحية وتعليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *