بحث واقع العمل الاغاثى فى القنيطرة مع بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر

بحث محافظ القنيطرة احمد شيخ عبد القادر مع بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر احتياجات الاسر المهجرة والمتضررة جراء الاعتداءات
الارهابية على ارض المحافظة وفى تجمعات النازحين بريف دمشق.
وقدم المحافظ خلال لقائه أعضاء اللجنة فى مبنى المحافظة شرحا حول واقع العمل الاغاثى وأعداد الاسر المهجرة والمتضررة وأماكن اقامتها اضافة الى مراكز الاقامة المؤقتة. لافتا الى الجهود التى تبذلها المحافظة من خلال اللجنة الفرعية للإغاثة بالتعاون مع فرع منظمة الهلال الاحمر العربى السورى والمنظمات الدولية المانحة لتقديم المزيد من الخدمات للمواطنين وخاصة اعادة تأهيل البنى التحتية للمراكز الصحية و شبكات مياه الشرب والصرف الصحى والمدارس.
وأوضح المحافظ أن اعتداءات التنظيمات الارهابية المسلحة والحصار الاقتصادى الجائر تسبب فى ازدياد حاجة مديرية الصحة للتجهيزات الطبية الحديثة ولأدوية الامراض المزمنة ولسيارات الاسعاف لمشفى الشهيد ممدوح أباظة ولتجهيز عدد من ابار مياه الشرب فى مدينة البعث وخان أرنبة بالمولدات الكهربائية والغواطس لتوفير مياه الشرب للمواطنين.
من جهتها اعربت مندوبة اللجنة الدولية للصليب الاحمر فى المنطقة الجنوبية /صوفى سوتريخ/ عن استعداد اللجنة لتقديم المساعدات الاغاثية للأسر السورية للتخفيف من معاناتها مع اعطاء محافظة القنيطرة الاولوية فى العمل من خلال التنسيق مع الحكومة السورية ومنظمة الهلال الاحمر العربى السورى سواء فى مجال مياه الشرب او البنى التحتية.
بدورها أشارت مندوبة شؤون الاغاثة فى اللجنة الدولية /ناتاليا غارسيا موتول/ الى استمرار العمل فى المجال الانسانى و تقديم المساعدات
الاغاثية ضمن خطة اللجنة لهذا العام والإبقاء على خطة التوزيع والدعم الانسانى و الإغاثى المتبعة خلال العام الماضى حيث عملت اللجنة خلال الربع الاخير من العام الماضى على زيادة كميات السلات الصحية الى /4/ آلاف سلة صحية شهريا مع اتباع خطة عمل جديدة فيما يخص توزيع سلات المعلبات لأنها مخصصة لحالات الطوارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *