بعد توقف أربع سنوات ونصف… انطلاق أول رحلة قطار في حلب

بعد توقف دام أكثر من أربع سنوات ونصف السنة تم في مدينة حلب اليوم إطلاق أول رحلة قطار من محطة جبرين إلى محطة بغداد في المدينة على مسافة تمتد بطول 18 كم.

وأكد وزير النقل المهندس علي حمود أن اعادة تسيير القطارات في مدينة حلب إنجاز يأتي بعد النصر الذي حققه أبطال الجيش العربي السوري عبر إعادة الأمن والاستقرار إلى كامل المدينة وتطهيرها من الإرهاب لافتا إلى أنه بعد زيارة الفريق الحكومي إلى حلب مؤخرا تم اتخاذ قرار بإعادة تشغيل القطارات على هذا المحور

وبين أن المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية قامت بإجراء الكشف على كامل المسار حيث تبين وجود 40 موقعا متضررا بفعل الإرهاب حيث احتاجت أعمال الصيانة إلى تركيب 1730 مترا طوليا من القضبان الحديدية و780 عارضة بيتونية و220 عارضة خشبية مختلفة القياسات و”إزالة 330 عبوة ناسفة زرعها الارهابيون على طول الخط بهدف تدميره بالكامل ” مضيفا.. إن عملية إصلاح الخط وتأهيله تمت في مدة زمنية قصيرة لم تتجاوز العشرين يوما وذلك بفضل تفاني عمال المؤسسة وجهودهم المكثفة رغبة منهم في إعادة الحياة إلى هذه المؤسسة العريقة وتقديم الخدمات الأفضل لأهالي حلب.

وأوضح وزير النقل أن لدى الوزارة خططا مستقبلية لتطوير هذا المرفق الحيوي منها مشروع لربط محطة جبرين للقطارات بالمدينة الصناعية حيث أعطيت التوجيهات للمباشرة في دراسة هذا المشروع الذي يمتد لمسافة 18 كم وستعقبه مرحلة أخرى هي ربط المدينة الصناعية في الشيخ نجار بمنطقة المسلمية بمسافة 7 كم مؤكدا أن هذا المشروع بعد إنجازه سيسهم في انسيابية نقل البضائع والمواد الأولية من مواقع الإنتاج إلى مواقع التصدير في المرافىء السورية وإلى كل المحطات الخارجية مستقبلا.

وأشار محافظ حلب حسين دياب الى أن إعادة تفعيل النقل السككي هي إنجاز خدمي وخطوة على صعيد إعادة نبض الحياة إلى مدينة حلب التي قهرت الإرهاب وانتصرت عليه منوها بالجهود المستمرة لإنجاز عملية إعادة البناء والإعمار وتأهيل البنية التحتية والمرافق الخدمية بما يوفر متطلبات العيش الكريم لأهالي حلب.

وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار أن إعادة تسيير القطارات في حلب خطوة مهمة على صعيد تعافي المدينة وانه في كل يوم هناك إنجاز خدمي يضاف الى ما تحقق على صعيد ازالة مخلفات الإرهاب عن مدينة حلب الصامدة.

وبين المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور نجيب فارس أنه سيتم يوميا تسيير4 رحلات بين محطة بغداد ومحطة جبرين ويمكن في كل رحلة نقل 600 راكب حيث تم تحديد التعرفة ب 50 ليرة للقطار العادي و 75 ليرة لقطار الترين سيت مؤكدا جهوزية المؤءسسة لزيادة عدد العربات حسب الحاجة ووفقا لإقبال المواطنين.

كما تابع الوزير حمود أعمال صيانة الخطوط ومسارات الشبكة وتعمير القاطرات الجارية في محطة بغداد.

وكان وزير النقل اطلع في وقت سابق اليوم على سير العمل في مطار حلب الدولي وتابع الأعمال الجارية لصيانة وتأهيل مرافق المطار

وصالات الركاب والفناكر منوها بالجهود المبذولة لإنجاز مختلف الأعمال المطلوبة لإعادة تفعيل وتشغيل المطار.

شارك في الجولة عضو القيادة القطرية لحزب البعث رئيس مكتب العمال القطري محمد شعبان عزوز وقائد شرطة المحافظة وعدد من المديرين العامين في وزارة النقل وفعاليات رسمية وأهلية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *