لافروف: اجتماع أستنة سيساعد في التسوية للأزمة في سورية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن نتائج اجتماع أستنة حول سورية ستسهم في التقدم بالعملية السياسية لتسوية الأزمة فيها وفق قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال لافروف في كلمة أمام مجلس الدوما الروسي اليوم.. “”إن نتائج الاجتماع سترفع عملية التسوية إلى مستوى جديد نوعياً حيث اتفقنا على مشاركة “المعارضة المسلحة” في المحادثات حول التسوية إلى جانب “المعارضة السياسية” وفق قرارات مجلس الأمن الدولي””.

وشدد لافروف على أنه من المستحيل القضاء على الإرهاب بصورة فعالة دون استعادة الاستقرار في الشرق الأوسط ودون جهود لتسوية الأزمات في سورية والعراق وليبيا واليمن.

وأشار لافروف إلى أهمية استمرار الجهود الروسية الإيرانية التركية المشتركة “حيث نجحت في إخلاء مدينة حلب من المتطرفين ومن ثم التوصل إلى نظام وقف الأعمال القتالية”.

وأعلن لافروف أنه سيعقد يوم الجمعة المقبل لقاء مع “ممثلي المعارضة السياسية بهدف إزالة الشبهات بأن تكون روسيا وتركيا وإيران تحاول تبديل كل ما تم تحقيقه في مسار التسوية السورية في جنيف حتى الآن بمسار أستنة”.

واختتم اجتماع أستنة أعماله أمس بصدور بيان ختامي يؤكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية ويشدد على أن الحل الوحيد للأزمة في سورية سيكون من خلال عملية سياسية ويعلن تشكيل آلية ثلاثية لمراقبة نظام وقف الأعمال القتالية ويؤكد الإصرار على محاربة الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *