الهلال : سنعفي كل رفيق قيادي هرَّب اولاده من خدمة العلم

اختتمت الشعب الحزبية في فرع دمشق للحزب مؤتمراتها السنوية حيث عقدت الشعبة المركزية مؤتمرها السنوي اليوم في مدينة الشباب بحضور الأمين القطري المساعد للحزب الرفيق المهندس هلال الهلال.

وتركزت مداخلات الرفاق على ضرورة وضع معايير عند إسناد المهام الإدارية والحزبية، والاهتمام بالتربية الوطنية وتطوير المناهج بشكل الذي يتناسب مع متطلبات العصر وتامين مستلزمات العملية التربوية وتامين الكادر التدريسي للمدارس والتشدد في محاربة الفساد من خلال اجراءات حقيقية ودعم اسر الشهداء وتنفيذ الأحكام القضائية التي يكسبها العمال المسرحين وتشكيل هيئات استشارية في فروع الحزب ودعم الفرق الحزبية وتفعيل الاجتماعات والتشدد في موضوع التهرب الضريبي واعادة النظر بالقرارات الخاصة بإغلاق بعض القنوات الاعلامية وزيادة تعويض الصحفيين ودعم الجرائد وتطوير الاعلام الوطني واعادة النظر بقيمة التكليف الضريبي التي تفرض على المحامين وغيرهم من اصحاب الاعمال الحرة والاهتمام بالجانب الفكري للرفاق .

ونقل الرفيق الهلال تحيات ومحبة السيد الرئيس بشار الأسد لأعضاء المؤتمر ولكل الرفاق البعثيين على امتدادات دمشق هذه المدينة التي كانت وستبقى من اعرق وأعظم العواصم في العالم والتي قاومت عبر تاريخها العديد من الاستعمار وانتصرت عليه واليوم تسجل نصرا جديدا بصمودها أمام أقذر حرب عرفها التاريخ البشري وسخرت لها كل عوامل النجاح من وسائل إعلام وأموال ومرتزقة وسلاح.

وأضاف يجب طرح كل القضايا والموضوعات بحرية وشفافية وبشكل موضوعي لان القيادة الغت ما يعرف بالخطوط الحمر عند تناول أي موضوع من شانه تطوير العمل الحزبي والاشارة الى مواقع الخلل وهي متفاعلة مع كل الطروحات البناءة.

وأشار إلى أن العمل الحزبي هو مهمة وطنية بالدرجة الأولى وليس ميزة ومن ارتضى لنفسه أن يتحمل هذه المهمة يجب عليه أن يكون على قدر عال من المسؤولية والقدرة على العطاء والتفاني بالعمل والابتعاد عن المنفعة الشخصية لان الحزب لم يكن يوما لتحقيق المكاسب بل وجد لخدمة المجتمع منوها  إلى أن قوة الحزب مستمدة من مشروعه الوطني هذا المشروع الذي يلبي طموحات كل المواطنين والذي مكن الدولة خلال العقود الماضية من بناء مؤسسات وطنية حمتها  خلال الحرب التي نخوضها مؤكدا ان القيادة ستعفي كل رفيق في موقع القيادة هرّب أولاده من خدمة العلم اوالخدمة الاحتياطية، وبعدها سيطبق القرار على النقابات والمنظمات والجهاز الإداري في الدولة وان القيادة ستحاسب أي رفيق في موقع القيادة ولا يحضر الاجتماعات الحزبية .

ودعا الأمين القطري المساعدإلى ضرورة تبني خطاب حزبي أكثر واقعية والابتعاد عن الخطاب الخشبي الذي لم يعد يتلاءم مع متطلبات العصر وان يكون عمل الشعب الحزبية متلائما مع خصوصيتها وملبيا لحاجات أعضائها.

امين الفرع الرفيق حسام السمان اشاد بما قدم بالمؤتمر من مداخلات وبالجرأة التي امتاز بها اعضاء المؤتمر منوها الى ضرورة الاهتمام بالكفاءات والتواصل الجيد مع الشباب.

البعث ميديا|| دمشق-بلال ديب

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *