عين الفيجة: العلم الوطني يرفرف فوق منشأة نبع الفيجة ووادي بردى يتعافى من الارهاب

دخلت صباح اليوم قوات الجيش العربي السوري بلدة عين الفيجة بريف دمشق بعد ان واصلت عمليتها العسكرية الهادفة لاستعادة منطقة وادي بردى بالكامل.

ووفقا لمصادر البعث ميديا من داخل المنطقة فقد شهدت المنطقة دخول قوات الجيش الى منشأة عين الفيجة وتم رفع علم الجمهورية العربية السورية فوق المنشأة.

واكد المهندس علاء ابراهيم محافظ ريف دمشق تواصل جهود وحدات الهندسة في الجيش لنزع كافة الالغام التي زرعها الارهابيون في نبع الفيجة وذلك تمهيداً للبدء باعمال الصيانة عبر مديريات المياه والكهرباء التي وضعت ورشاتها في المنطقة لتنفيذ اعمال الصيانة، وبالتالي فان عودة المياه الى مدينة دمشق ستتم في الايام القليلة القادمة بشكل تدريجي.

كما اكد محافظ ريف دمشق تواصل الاتفاق الذي تم التوصل اليه سابقا بين الدولة السورية والمجموعات الارهابية التي كانت في منطقة الفيجة والذي يقضي بنقل من لا يرغب برمي السلاح والتسوية باتجاه ادلب.

واشار ابراهيم ان عمليات التسوية استمرت منذ فتحت الدولة باب المصالحة في المنطقة ولم تتوقف وعاد كل من يرغب الى حياته الطبيعية.

يذكر ان الحكومة السورية توصلت في وقت سابق الى اتفاق تسوية يقضي بانهاء الوجود المسلح في منطقة وادي بردى من خلال تسوية اوضاع من يرغب ومنحهم كل التسهيلات اللازمة لانجاح عملية تسوية اوضاعهم وعودتهم لحياة امنة طبيعية، وفتحت المجال لمن لا يرغب بالتسوية للمغادرة عبر حافلات تؤمنها الدولة باتجاه ادلب، لكن خروقات الازهابيين للاتفاق واغتيال اللواء احمد الغضبان على يد جبهة النصر اخرت تنفيذ الاتفاق، وشهد الاتفاق اليوم اعادة تفعيل وستشهد الساعات القليلة القادمة تطورات هامة في الملف باتجاه انهاء ازمة مياه عين الفيجة وبردى وعودة الامن والامان الى منطقة وادي بردى.

 

خاص البعث ميديا|| بلال ديب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *