الخارجية الروسية: قرار الكنيست حول شرعنة الاستيطان يعرض آفاق الحل السلمي للخطر

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها البالغ إزاء قرار الكنيست الإسرائيلي شرعنة الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة مؤكدة انه يعرض للخطر “آفاق الحل السلمي للقضية الفلسطينية”.

وقالت الخارجية الروسية في بيان اليوم نقله موقع روسيا اليوم “إن هذا القرار قوبل ببالغ القلق في موسكو” مضيفة إنه “بلا شك ستكون له آثار سلبية جدا على مهمة التوصل إلى التسوية الفلسطينية الإسرائيلية الثابتة والدائمة”.

وأشار البيان إلى أن هذا القرار “يعرض للخطر آفاق الحل السلمي للقضية الفلسطينية ويعرقل الجهود الدولية الرامية إلى إعادة إطلاق العملية السلمية في الشرق الأوسط”.

وأوضح البيان أن “موسكو لا تزال تنطلق من أنه يجب إيجاد حل لمسألة الوضع النهائي للأراضي الفلسطينية عن طريق الحوار السياسي وتعتبر جميع الأفعال التي تستبق نتائج مثل هذه المفاوضات غير بناءة”.

وكان الكنيست الإسرائيلي صدق على قانون شرعنة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وسط ادانات دولية كثيرة كون هذا القرار يخالف كل القوانين الدولية التي تطالب حكومة الاحتلال الإسرائيلي بالوقف الفوري للنشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *