الرئيس الأسد وعقيلته يستقبلان عشرات النساء والأطفال من محرري اللاذقية

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد العشرات ممن تم تحريرهم من قبل الإرهابيين بريف اللاذقية.

ونشرت رئاسة الجمهورية العربية السورية عبر حساباها الرسمي صورة تظهر استقبال السيد الرئيس والسيدة عقيلته اليوم لعشرات النساء والأطفال الذين تم تحريرهم بعد اختطافهم من قراهم في ريف اللاذقية من قبل مجموعات إرهابية لمدة تتجاوز ثلاثة أعوام ونصف.

وقال السيد الرئيس لمخطوفي ريف اللاذقية المحررين “نحنا عم نستنى هاللحظة من زمان.. عم نستناها من 3 سنين وست شهور.. لكن ما في يوم مر إلا الناس كانت عم تسأل عنكن والدولة عم تدور عليكن بكل مؤسساتها.. وكل عسكري.. وكل شهيد راح كان عنده هدف انو انتو ترجعوا..”.

وأضاف الرئيس الأسد “..نحنا بالأخير كلنا رح نكون معكن وما رح نترككن.. اللي مضى مضى وكلنا بنآمن بالله.. الايمان بالله والإيمان بالوطن والإيمان بالناس وبالشعب هوي اللي بدو يخليكن تصمدوا واللي بدو يخلينا كلنا نوقف مع بعضنا بهالأزمة اللي مريتوا فيها..”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *