عمال المصارف والتجارة: الحد من المركزية ومعالجة قروض الشهداء والجرحى

تركزت مداخلات أعضاء المؤتمر السنوي لنقابة عمال المصارف والتجارة حول تثبيت العاملين المؤقتين والحد من المركزية ومعالجة مشكلة الصرافات الآلية ونقل الملفات التأمينية للعاملين في فرع المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات من دمشق إلى اللاذقية ورفد الفرع بعدد من الحراس ومصرف التوفير بعدد من العاملين تشكيل لجنة لدراسة آثار دمج مؤسسات التدخل الإيجابي  ومعالجة القروض المصرفية الممنوحة للشهداء وجرحى الجيش.

وطالب المؤتمرون بتوسيع مقر مؤسسة التأمين وتحديث آليات المؤسسة الاستهلاكية وترميم منافذ البيع وتأمين مقرات مناسبة لمصرف التوفير و للمصرف الزراعي في اللاذقية و لمديرية مال جبلة وإحداث دوائر مالية في النواحي.

وأكد عمر حورية عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد العام على ضرورة إيلاء الاهتمام الكامل لأسر الشهداء والمعاقين والجرحى من الجيش.

ولفت عمار الكارة رئيس النقابة إلى رفع سقف القرض الذي تمنحه مؤسسة التأمينات الاجتماعية من 250 ألف ليرة إلى 300 ألف ليرة وتأمين وسائط نقل للعاملين في عدد من القطاعات وتشميل عمال مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالتأمين الصحي.

وأكد منعم عثمان رئيس اتحاد عمال اللاذقية على تفعيل دور ممثلي التنظيم النقابي في تلمس قضايا العاملين من خلال التواصل معهم.

اللاذقية | البعث ميديا | عائدة أسعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *