غاتيلوف يدعو الأمم المتحدة للإسراع باستئناف الحوار السوري السوري في جنيف

دعا نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف الأمم المتحدة إلى الإسراع في استئناف الحوار السوري السوري في جنيف بعد تأجيل قارب العام منذ آخر جولة.

وقال غاتيلوف في مقابلة مع وكالة تاس الروسية نشرت اليوم.. “إنه وبحسب ما أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا فإن الجولة الجديدة من المحادثات السورية في جنيف ستجري في العشرين من الشهر الجاري وذلك بعد نحو شهر من التأجيل.. ونحن نعتقد بالأساس أن توقف المحادثات منذ نيسان الماضي أمر غير منطقي وعلى المنظمة الدولية العمل على تسريع العملية”.

ولفت غاتيلوف إلى أن موسكو تعتبر اجتماع أستانا الأخير حول الأزمة في سورية الذي جرى في الـ 23 والـ 24 من الشهر الماضي يشكل خطوة مهمة هدفها تعزيز جهود التسوية في سورية لافتا إلى أنه “تم التوصل في الاجتماع إلى نتيجة غاية في الأهمية وهي موافقة الجميع على أن لا حل عسكريا للأزمة”.

وقال.. “لقد تم التاكيد بوضوح في الاجتماع على أن جميع الجهود التي بذلت في أستانا ستسهم في تعزيز المحادثات السورية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة وبما يتفق وقرار مجلس الأمن الدولي 2254 وتم تشجيع المنظمة الدولية على تكثيف نشاطها بهذا الاتجاه”.

ولفت المسؤول الروسي إلى أن التأجيلات غير الضرورية في المحادثات كانت مضرة للغاية بعملية التسوية وهو ما استدعى الخروج بمبادرات بديلة نظرا لعدم وجود محادثات برعاية الأمم المتحدة وبالطبع فإن من الأفضل أن تكون جميع هذه الجهود تحت مظلة واحدة ولا بد من تفادي التوقف الطويل في الحوار مؤكدا ضرورة التوقف عن المراوحة في المكان والتعاطي مع قضايا محددة بما يتفق وقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وكان دي ميستورا أعلن نهاية الشهر الماضى تأجيل محادثات جنيف بشأن تسوية الأزمة في سورية من الـ 8 من شباط الجاري إلى الـ 20 منه معتبرا أن الهدف من التأجيل هو “إعطاء فرصة للمبادرة التي تم وضعها في اجتماع أستانا لتتحقق”.

وأعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن استيائه بشأن مماطلة الأمم المتحدة في إجراء أي جولات من المحادثات السورية منذ نيسان الماضي واصفا هذا الوضع بأنه “غير مقبول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *