عون يجدد التأكيد أن حل الأزمة في سورية سياسي وعبر الحوار

جدد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون تأكيده أن حل الأزمة في سورية سياسي وعبر الحوار وان لبنان حريص على وحدة سورية أرضا وشعبا.

ولفت عون في حديث لمحطة سي بي سي المصرية نشر اليوم إلى أن الجيش العربي السوري هو القوة القادرة على حفظ الأمن في سورية مشيرا إلى أن تعقيد الأوضاع في سورية هو نتيجة تزايد الأطراف التي تتدخل بالأزمة فيها وفق مصالحها الخاصة.

وأوضح عون أن وجود حزب الله في سورية هو لمحاربة التنظيمات الإرهابية المسلحة كجبهة “النصرة” و”داعش” مبينا أن هناك سياسة لهذه التنظيمات تتخطى الحدود.

وبشأن مستقبل سلاح حزب الله قال عون “طالما هناك أرض تحتلها اسرائيل التي تطمع أيضا بالثروات الطبيعية اللبنانية وطالما أن الجيش اللبناني لا يتمتع بالقوة الكافية لمواجهة العدو الإسرائيلي فنحن نشعر بضرورة وجود هذا السلاح لأنه مكمل لعمل الجيش ولا يتعارض معه” مضيفا إن “سلاح حزب الله لا يتناقض مع مشروع الدولة الذي ادعمه واعمل لأجله وهو جزء أساسي من الدفاع عن لبنان”.

وأشار عون إلى أن زيارته إلى القاهرة التي تبدأ غدا فرصة لتبادل الرأي مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي حول مختلف المواضيع التي تهم البلدين ومن بينها الاوضاع الراهنة في المنطقة وخاصة ما يتعلق بالإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *