الرئيس روحاني يؤكد خلال لقائه الدكتورة عباس استمرار دعم إيران لسورية في مختلف المجالات

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني استمرار دعم بلاده لسورية في مختلف المجالات مشددا على أن إحلال السلام والاستقرار في سورية يصب في صالح فلسطين والمنطقة.

وهنأ الرئيس روحاني خلال لقائه في طهران اليوم رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس على هامش مشاركتها في المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية بحضور السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري والشعب في سورية في مواجهة الإرهابيين مشيرا إلى أن إيران وكما في السابق تقف إلى جانب الشعب السوري في مكافحة الإرهاب وتدعم المحادثات السورية.

ولفت روحاني إلى الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب السوري نتيجة الحرب الإرهابية على بلده وقال: “إن دعم سورية لمبادئ الشعب الفلسطيني جعلها تتعرض لضغوط كبيرة على مر السنوات الماضية”.

وأكد أن فلسطين من أهم قضايا العالم الإسلامي ونأمل أن يتخذ المؤتمر خطوة مهمة في مسار حل قضايا المنطقة.

من جانبها أعربت الدكتورة عباس عن تقدير الحكومة السورية والشعب السوري للرئيس روحاني لدعم إيران المتواصل لسورية مؤكدة أنه كان لهذا الدعم الدور الكبير في المنجزات والانتصارات المحققة.

وقالت عباس: “حملني السيد الرئيس بشار الأسد أطيب تحياته وتقديره لسيادتكم ومن خلالكم إلى سماحة الإمام السيد علي الخامنئي قائد الثورة الإسلامية في إيران على الدعم المستمر لسورية في مواجهة الحرب الإرهابية السافرة التي يتعرض لها الشعب السوري منذ أكثر من ست سنوات وقد أثمر التعاون والتنسيق السوري الإيراني ومع روسيا الصديقة في تحقيق إنجازات استراتيجية في دحر الإرهاب وإفشال المخطط الإرهابي العدواني ضد سورية والمنطقة بكاملها”.

وأضافت عباس.. “إن احتضانكم للمؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية سيسهم في إعادة هذه القضية التي تمر بظروف عصيبة تهدد بتصفيتها إلى صلب اهتمام العالم الإسلامي” مبينة أن سورية وإيران قدمتا عبر كل المراحل الدعم والتضحيات من اجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني.

وتابعت عباس.. “إن استهداف سورية اليوم من خلال هذه الحرب الإرهابية المدمرة هو استهداف للقضية الفلسطينية باعتبار أن سورية تشكل الخط الأمامي لجبهة المقاومة في المنطقة” مشددة على حرص سورية على تعزيز العلاقات مع الشقيقة إيران في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية حيث شهدنا مؤخرا توقيع اتفاقيات اقتصادية مهمة لمصلحة البلدين الشقيقين ونتطلع إلى تنفيذها بأسرع وقت.

وأشارت رئيسة مجلس الشعب إلى أهمية التنسيق بين إيران وسورية في مواجهة الإرهاب وقالت: “لقد كان لهذا التنسيق الكثير من النتائج الجيدة والإيجابية” مؤكدة أهمية استمرار التشاور والتنسيق في كل المسائل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *