زاخاروفا: محاولات الخداع في جنيف ستنعكس سلبا على نتائج العملية السياسية

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن أي محاولات للخداع خلال المحادثات السورية في جنيف ستؤثر سلبا على ديمومة ونتائج العملية السياسية لحل الأزمة فيها.

وكالة تاس نقلت عن زاخاروفا قولها «نحن على يقين بأن التجربة الايجابية التي حصلنا عليها من خلال محادثات أستانا ستتم الاستفادة منها في المستقبل، ونتوقع أن تسهم المحادثات المقررة في جنيف بوضع حد للتوقف الخطير والطويل في الحوار السوري – السوري».

وتابعت زاخاروفا «إن ضمان وجود التمثيل المناسب “للمعارضة السورية” في جنيف وفق ما هو منصوص عليه في قرار مجلس الأمن الدولي 2254، يشكل شرطا لمثل هذا الحوار ولخروجه بنتائج إيجابية، وأي محاولات للخداع لصالح أولئك الذين لا يرغبون بسلام ووحدة سورية ستحمل آثارا سيئة على نتائج العملية السياسية فيها».

من جهة أخرى، أعربت زاخاروفا عن دهشة موسكو واستيائها بشان تسريبات للإعلام الأميركي تحدثت عن تحقيق حول سبب وفاة مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، داعية واشنطن إلى استخدام القنوات الرسمية لتبادل المعلومات بشأن مثل هذه القضايا من أجل إبلاغ ذوي تشوركين بالدرجة الأولى بدلا من تسريبها إلى وسائل الإعلام .

وبخصوص اقتراح أوكرانيا سحب حق النقض “الفيتو” من روسيا في مجلس الأمن الدولي، ردت زاخاروفا قائلةً «إن روسيا تعتبر أنه يتوجب على أوكرانيا أولا تنظيف الفوضى في بيتها ووضع الأمور في نصابها، ومن ثم قد تتخذ على عاتقها تحسين عمل الآليات الدولية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *