صيادلة اللاذقية يطالبون بتوضيح موضوع التكليف الضريبي ورفع الرواتب

طالب أعضاء الهيئة العامة للصيادلة خلال انعقاد مؤتمرهم السنوي بتوضيح موضوع التكليف الضريبي الجديد وإيضاح المرسوم الجديد لتنظيم المهن الطبية والسعي لرفع رواتب الصيادلة المتعاقدين مع وزارة الصحة وإدخال الزمر الدوائية والسرطانية إلى الصيدلية المركزية ليتم وصولها بشكل آمن ومتابعة الإجراءات الفنية والتراخيص الإدارية لمعمل الأدوية التابع لنقابة صيادلة اللاذقية.

كما جدد صيادلة اللاذقية مطالبتهم مديرية المالية وشركة الكهرباء في المحافظة لاعتبار عملهم مهنة علمية وليست تجارية عند احتساب الضريبة المالية وقيمة الاستجرار للطاقة الكهربائية.

وأوضح محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم أن المؤتمرات يجب أن تكون محطات عمل لتصويب وتدارك الأخطاء الماضية والاقتداء بالإيجابيات خلال مرحلة العمل القادمة، مشيرا إلى أن المحافظة تعمل بكل إمكاناتها على حل جميع العقبات والصعوبات لتلبية احتياجات المواطنين بما فيها المشاكل التي تواجه الصيادلة.

بدوره نوه أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في المحافظة الدكتور محمد شريتح إلى ضرورة تكاتف الجهود وتعاون جميع الجهات ذات العلاقة لتجاوز الأزمة والظروف الاقتصادية، ولا سيما النقص في مادة المحروقات بأنواعها ما أثر على كل قطاعات العمل.

كما أشار نقيب الصيادلة في سورية الدكتور محمود الحسن إلى سعي النقابة لتطوير منظومة التعليم الصيدلاني المستمر من خلال إحداث الاختصاصات الصيدلانية الجديدة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي.

من جهته استعرض رئيس فرع النقابة باللاذقية الدكتور فراس بسمة عددا من نشاطات الفرع خلال العام الماضي حيث تم إيداع مبلغ مليون ليرة سورية في المصرف العقاري في جبلة لصالح صندوق أسر الشهداء وجرحى الجيش إضافة إلى تقديم بعض الزمر الدوائية إلى المشافي العامة لدعم الخدمات الصحية فيها لصالح المواطنين الذين أصيبوا في الهجمات الإرهابية على مدينة جبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *