محاضرة في ثقافي صافيتا حول “الكشف المبكر عن الإعاقة عن الأطفال”

أكدت مديرة مركز “أنا وطفلي” فرع صافيتا رباب علي أهمية التدخل المبكر للكشف عن الإعاقة عند الأطفال وضرورة مراجعة الاختصاصيين لمعالجة أي إعاقة تظهر عندهم في الوقت المناسب.

وتحدثت علي في سياق محاضرتها تحت عنوان “الكشف عن الإعاقة وأهمية التدخل المبكر” بالمركز الثقافي في صافيتا عن الإعاقة كمصطلح وأنواعها ونسب وجودها في المجتمع، إضافة إلى مراحل الطفولة والتطور الطبيعي للطفل وأهمية متابعة مراحل تطوره والانتباه لحركته ونطقه واستجابته منذ الصغر من قبل الأهل مشيرة إلى أن الكشف المبكر عن الإعاقة بات أكثر سهولة بسبب التطورات الكبيرة لبرامج العلاج السلوكي وتدريب الأداء موضحة أنه كلما تدخلنا باكرا كانت النتائج إيجابية أكثر حيث أن الطفل في السنوات الأولى يبدي مرونة هائلة في الاستجابة والتفاعل مع معلمه ومحيطه.

ودعت علي الأهالي إلى عدم الركون إلى مفاهيم غيبية ودينية في التعاطي مع موضوع الإعاقة، مؤكدة أن هناك حالات كثيرة أثبت فيها المعاق قدرته على التعلم واكتساب الخبرات وتحقيق نتائج جيدة في الحياة.

يذكر أن مركز “أنا وطفلي” في صافيتا هو فرع من مركز “أنا وطفلي” التابع لمديرية صحة طرطوس ويحتضن حاليا 49 طفلا بين عمر 2 و6 سنوات من ذوي الإعاقات البسيطة والمتوسطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *