بورودافكين: مكافحة الإرهاب في سورية هي الأولوية للمضي بالتسوية السياسية

أكد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة في جنيف الكسي بورودافكين أن مكافحة الإرهاب في سورية هي الأولوية حتى يمكن المضي في طريق التسوية السياسية للأزمة.

وقال بورودافكين خلال مؤتمر صحفي في جنيف اليوم: “نريد من زملائنا في الأمم المتحدة ألا ينسوا أن مكافحة الإرهاب لا تزال أولوية لجميع الجهود الدولية لإعادة حالة الاستقرار في سورية ومن الصعب أن نتوقع أن يكون هناك سلام وأن يتم تشكيل الظروف المواتية للتسوية السياسية الحقيقية بوجود هذا السرطان الخبيث في سورية”.

وأشار بورودافكين إلى أن النتائج الإيجابية لاجتماعي أستانا لها أثر ايجابي على المحادثات السورية السورية في جنيف “التي كانت في حالة انكماش من نيسان العام الماضي” لافتا إلى أن أعضاء المجموعة الدولية لدعم سورية والأمم المتحدة يعترفون بأن هذا الزخم الإيجابي مكن من عقد جولة جديدة من المحادثات.

وأوضح بورودافكين أن ما تم التوصل إليه خلال اجتماعات أستانا شكل الخلفية الضرورية لتكثيف العملية السياسية والتوصل إلى تقدم خلال محادثات جنيف حيث شكل وقف الأعمال القتالية بشكل عام إنجازا كبيرا سيسهم في تقدم العملية السياسية.

وأكد بورودافكين أن محادثات جنيف يجب أن تتم بمشاركة طيف واسع من “المعارضة” وقرار مجلس الأمن 2254 ينص على ذلك لافتا إلى أن بلاده تدعو دوما لأن يكون هناك وفد موحد للمعارضة يضم جميع القوى السياسية التي تمثل المعارضة بشكل واقعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *