حلب: بحث سير العمل لإعادة ترميم وصيانة الجامع الأموي

بحثت لجنة إنجاز صيانة وترميم الجامع الأموي الكبير في حلب خلال اجتماعها أمس مراحل العمل المنفذ لإعادة ترميم وصيانة الجامع الذي تضرر بشكل كبير جراء الاعتداءات الإرهابية التي طالته.

وبين محافظ حلب حسين دياب ضرورة الإسراع بإنجاز الأعمال الفنية والتقييمية والتوثيقية المطلوبة والمباشرة بإجراء خطوات الصيانة والترميم للأجزاء المتضررة لهذا المعلم الديني والأثري المهم والذي يشكل جزءا من ذاكرة وحضارة حلب وسورية والحضارة الإنسانية جمعاء.

ولفت دياب إلى أن خصوصية ودقة العمل المطلوب في ترميم الجامع لا تعني التباطؤ بالعمل، وعلى كل الجهات الدارسة والمشرفة والمنفذة للأعمال تنسيق وتوحيد جهودها لإنجاز كل الأعمال المطلوبة وفق الأولويات المحددة وضمن إطار برنامج زمني محدد يبين مدة إنجاز كل مرحلة من مراحل العمل المطلوبة.

وخلال الاجتماع تم استعراض أعمال التوثيق الجارية للأضرار التي لحقت بالجامع وبين المعنيون أنه تم إنجاز 85 بالمئة من العمل التوثيقي المطلوب وستنجز الأعمال المتبقية خلال الأسبوع الحالي، كما تم التنويه بأنه تم إعداد المخططات التدعيمية الإسعافية للمدخل الشمالي للجامع ولعمود القبلية للمباشرة بتنفيذها إضافة إلى التأكيد على الإسراع بإنجاز هذه الأعمال للحفاظ على مكونات الجامع.

وخلص الاجتماع إلى إقرار برنامج العمل للمرحلة القادمة وتحديد الدور المطلوب من كل الجهات المعنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *