“دمشق مدينة مبدعة”.. يحطم الرقم القياسي لأطول برنامج حواري إذاعي

بعد أن تجاوزت الثمانين ساعة وخمس دقائق من البث المباشر حطمت إذاعة فيوز أف أم الرقم القياسي العالمي في موسوعة غينس لأطول برنامج حواري إذاعي عبر برنامجها “دمشق مدينة مبدعة”، وما زال برنامج دمشق مدينة مبدعة مستمر لغاية تحقيق 91.1 ساعة من البث المتواصل لمقاربة نفس رقم تردد إذاعة فيوز أف أم 91.1 ميغا هرتز.

وقال وزير السياحة المهندس بشر اليازجي: اختيار عنوان البرنامج ليكون دعما لترشيح مدينة دمشق ضمن شبكة المدن المبدعة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو هدف نبيل كما أنه صورة لإبداع الشعب السوري وصموده أمام جرائم الإرهاب وإظهار نبض الحياة في ربوع سورية، معربا عن سعادته بنجاح هذا التحدي وتحقيق هذا الإنجاز.

مدير إذاعة فيوز أف أم المذيع راكان الخضري الذي ظل صوته من وراء المايكروفون يدير الحوارات مع ضيوف البرنامج طوال ساعات البث قال: نهدي هذا الانجاز إلى السيد الرئيس بشار الأسد وللجيش العربي السوري الذي لولاه لم نكن لنستطيع تحقيق هذا الحلم وتسجيل اسم سورية عاليا وتحدي الظروف القاسية التي نمر بها.

وأضاف الخضري: فرحتي بهذا الإنجاز لا توصف باعتباري جزء من كادر ضم فنيين ومصورين مساعدين مختصين رافقوا رحلة البرنامج منذ انطلاقته السبت الماضي” منوها بكل الجهات والأفراد المساهمين في هذا الإنجاز.

من جهته أهدى مخرج البرنامج معتز الكود هذا الإنجاز إلى الرئيس الأسد الذي يقود البلاد إلى النصر، معتبرا أن هذا الانجاز جزء من نصر سورية في حربها على الإرهاب، مؤكدا أن قائمة المشاركين في صنعه تضم رجال جيشنا الباسل الذي يحقق الانتصارات وكان ملهما لفريق البرنامج في التحدي حتى النصر.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الإذاعة مأمون الخضري أن هذا التحدي من قبل أسرة فيوز أف أم  يهدف إلى تقديم صورة ناصعة عن السوريين الذين ما زالوا يصرون على الحياة والعمل والإبداع رغم كل الصعوبات والضغوط التي تتسبب بها الأزمة.

الفنان والمخرج المسرحي ممدوح الأطرش رأى أن التحدي هو طبيعة ثابتة لدى السوريين وتعبير عن حبهم للحياة والإبداع، موضحا أن هذا الإنجاز يثبت حيوية الشعب السوري الذي صدر الإبداع للعالم مقابل ما أرسلوه لنا من إرهاب الذي سنقضي عليه ونطرده من أرضنا ونعيد السلام إلى ربوع سورية والعالم.

يذكر أن برنامج دمشق مدينة مبدعة استضاف خلال ساعات البث أكثر من مئتي شخصية سورية بمواضيع مختلفة شملت السياسة والاقتصاد والأدب والفن والأزياء وغيرها مع أخذ استراحة لمدة خمس دقائق فقط مقابل كل ساعة بث كاملة مع وجود أربعة مراقبين للمخرج وللمذيع إضافة لحكمين دوليين من الاتحاد الرياضي العام لاحتساب الوقت إضافة لجمهور يتابع ساعات البث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *