صيادلة طرطوس يناقشون واقع التأمين الصحي وتأمين الزمر الدوائية

طالب أعضاء المؤتمر السنوي لفرع نقابة الصيادلة بطرطوس بإعادة مناقشة موضوع التأمين الصحي بوجود جميع أطراف العملية التأمينية لمعالجة المعوقات وتطوير قانون تنظيم المهنة، بما يتناسب مع العدد المتزايد للصيادلة حتى تتكمن النقابة من دعم خزينة الدولة ودعم أعضائها.

ودعا الأعضاء إلى تدقيق جميع وصفات القطاع العام لدى فرع النقابة وذلك حفاظا على المال العام مطالبين بتأمين فرص عمل للصيادلة وخاصة الخريجين الجدد والارتقاء بمستوى المهنة ومعالجة نقص بعض الزمر الدوائية بسبب التوزيع غير العادل من قبل معامل الأدوية.

وأوضح محمود الحسن نقيب صيادلة سورية أن المؤتمرات تنقل هموم الصيادلة ومنها تأمين الزمر الدوائية التي نقصت كمياتها بشكل كبير في الفترة الماضية والمطالبة بزيادة شريحة ربح الصيدلاني ومحاربة الدواء المزور، منوهاً إلى أنه تم مؤخراً في اجتماع اللجنة الفنية للدواء الموافقة على طرح العديد من الزمر الدوائية لتغطية النقص الحالي.

بدوره بين محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى أن القانون يعتبر الصيدلية متجر ومن يقوم عليها مهني وعلمي وطبيب لكنها تعامل معاملة العقار وبالتالي يفرض عليها رسوم خدمات من قبل المجلس المحلي موضحا الفرق بين الدواء المزور وغير المرخص.

ولفت حسام الشيخ رئيس فرع نقابة الصيادلة بطرطوس إلى وجود الكثير من الهموم المتراكمة على مهنة الصيدلي بشكل عام ومنها ضرورة مواكبة التطور في مجال الصيدلة على مستوى العالم والتأكيد على ضرورة توافر الأدوية الوطنية بكل الزمر الدوائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *